عملية الحقن المجهري: ما هي؟ وكيف تتم؟ وهل هي مؤلمة؟

إحجز موعدك الان

    مواقع التواصل

    تابعنا على منصات السوشيل ميديا المختلفة الأن

    تقع أمام الأزواج عقبات وتحديات عديدة تواجههم في أثناء سعيهم لتحقيق حلم الإنجاب، ولكن مع تطور التكنولوجيا الحديثة ظهرت إحدى التقنيات الطبية الحديثة التي مثلت نقطة تحول في مجال علاج الخصوبة.

    تلك التقنية هي عملية الحقن المجهري، فقد تمكنت تلك التقنية من تحقيق آمال العديد من الأزواج في الإنجاب، بل واختيار جنس الأطفال.

    في هذا المقال، سنتعرف بشكل مفصل على استعدادات وخطوات عملية الحقن المجهري، وسنكشف الستار عن تفاصيل تنشيط المبايض، وسحب البويضات وتخصيبها بالحيوانات المنوية، بالإضافة إلى إرجاع الأجنة ومرحلة انتظار النتائج، ونسبة نجاح التقنية، فاكملوا قراءة سطور هذا المقال إلى نهايته.

    للحجز و الاستعلام مع الدكتور خالد عبد المللك

      ما هو الحقن المجهري؟

      عملية الحقن المجهري إحدى تقنيات الإخصاب المساعد التي ساهمت في إيجاد حلول لمشكلات العقم التي باتت تقف حائلًا بين بعض الأزواج وتحقيق حلم الإنجاب.

      وتعتمد على تخصيب بويضات الزوجة بحيوان منوي من الزوج خارج الجسم في ظروف معملية مخصصة تحت المجهر.

      كيف يتم الحقن المجهري؟

      تعتمد عملية الحقن المجهري على اختيار أفضل الحيوانات المنوية بعناية بعد إجراء العديد من الفحوصات المخبرية والجينية، ومن ثم حقنها في أكثر البويضات نضوجًا، وذلك بعد إعطاء الزوجة منشطات التبويض والحقنة التفجيرية.

      ثم يتم زراعة البويضة المخصبة في رحم الزوجة بعد التأكد من بدء انقسامها بنجاح لمدة لا تقل عن 3 أيام في الحضّانة.

      الحالات التي تستدعي عملية الحقن المجهري

      تُجرى عملية الحقن المجهري في حالة المعاناة من صعوبات في الإنجاب أو مشكلات تمنع الإنجاب بشكل طبيعي.

      وقد تكون تلك المشكلات مرتبطة بصحة الزوج الإنجابية، أو بصحة الزوجة.

      ولعل أبرز المشكلات التي تصيب الأزواج وتستدعي اللجوء للحقن المجهري:

      • وجود عدد قليل من الحيوانات المنوية في السائل المنوي، أو إن كانت الحيوانات المنوية الموجودة غير قوية أو غير قادرة على الحركة بشكل طبيعي.
      • زيادة نسبة لزوجة الحيوانات المنوية.
      • الإصابة بدوالي الخصيتين في مراحل متقدمة تؤثر في سلامة الحيوانات المنوية.
      • إصابة الزوج ببعض الأمراض العضوية التي تؤثر على آلية الانتصاب والإيلاج الطبيعية.

      أما عن المشكلات التي تعانيها الزوجات فتمنع الحمل الطبيعي وتتطلب الخضوع لتقنية الحقن المجهري:

      • اضطرابات في التبويض أو عدم اكتمال تكوين البويضات بشكل طبيعي.
      • تكيس المبايض (PCOS): متلازمة تمنع خروج البويضات الناضجة بشكل طبيعي.
      • انسداد قنوات فالوب، فإذا كانت تلك القنوات التي تنقل البويضة المخصبة إلى الرحم تالفة أو مسدودة، يعرقل ذلك تخصيب البويضة أو انغراسها في الرحم.
      • الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة مما يخفض فرص حدوث الحمل الطبيعي.

      فيديو من دكتور خالد عبد الملك بعنوان متى نلجأ للحقن المجهري؟

      أقرئي ايضا عن: تجربتي مع الحقن المجهري بالتفصيل

      خطوات عملية الحقن المجهري ومراحلها بالتفصيل

      لكي تُجرى عملية الحقن المجهري بدقة، من الضروري اتباع بعض الخطوات الدقيقة، والتي تشمل:

      فحوصات ما قبل عملية الحقن المجهري

      قبل الخضوع إلى عملية الحقن المجهري، تُجرى سلسلة من الفحوصات والتقييمات للتأكد من أن الأزواج الراغبين في الخضوع لهذا الإجراء مؤهلون لذلك.

      وتشمل تلك الفحوصات ما يلي:

      • إجراء فحص طبي شامل لكلا الزوجين لتقييم حالتهما الصحية، وتحديد سبب تأخر الإنجاب.
      • عمل فحص السائل المنوي للزوج، واختبارات التبويض للزوجة.
      • قياس مستويات الهرمونات التي تنظم التبويض لدى المرأة، بجانب فحص الغدد الصماء لدى الزوج والزوجة.
      • التصوير بالموجات فوق الصوتية بهدف فحص الرحم والمبيضين لدى الزوجة، والتصوير المقطعي لتقييم وضع الخصيتين لدى الزوج.
      • اختبارات العدوى للتأكد من عدم وجود أي عدوى أو التهابات قد تؤثر في انغراس الأجنة لاحقًا.
      • التأكد من عدم وجود أي أمراض مناعية قد تعيق ثبات الأجنة في الأرحام.

      هل يجب عمل منظار رحمي قبل الحقن المجهري؟ – دكتور خالد عبدالملك يجيبك

      تنشيط المبايض خلال عملية الحقن المجهري

      بعد الانتهاء من الفحوصات الأولية، تبدأ الزوجة في تناول منشطات هرمونية بهدف تحفيز نمو المزيد من البويضات المناسبة للحقن المجهري، وبالتالي زيادة فرص الحمل.

      وقد تختلف بروتوكولات تنشيط المبيض التي تُجرى تبعًا لطبيعة الحالة، وعادةً ما تتضمن عدة خطوات تشمل:

      • استخدام هرمونات مثل الهرمون المنبه للجريبات (FSH) والهرمون المنبه للتبويض (LH).
      • الفحص استخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية لتحديد عدد وحجم البويضات.

      وبعد التأكد من خروج البويضات الناضجة، تأني هنا خطوة إعطاء الحقنة التفجيرية التي تساعد على خروج البويضة من الحويصلة التي تحيط بها، ومن ثم البدء في خطوة سحبها.

      سحب البويضات وعينة الحيوانات المنوية

      بعد انتهاء مرحلة تنشيط المبايض، تبدأ عملية سحب البويضات، وذلك من خلال إبرة رفيعة تحت التخدير الموضعي.

      تتصل تلك الإبرة الرفيعة بأنبوب لتُجمع البويضات داخل الأنبوب بعناية.

      وبالتزامن مع عملية سحب البويضات، تُجمع عينة الحيوانات المنوية من الزوج عن طريق الاستمناء أو الجراحة من الخصيتين.

      بعد جمع عينة الحيوانات المنوية، يتم نقلها إلى المختبر من أجل فحصها واختيار الأفضل منها قبل عملية التخصيب.

      تخصيب البويضات خلال عملية الحقن المجهري

      تُجرى خطوة التخصيب خلال عملية الحقن المجهري بواسطة حقن أفضل حيوان منوي بالبويضات الناضجة السليمة باستخدام إبرة دقيقة، ومن ثم توضع البويضات المخصبة في الحضانات بهدف التأكد من سير عملية الانقسام بسلام، ومتابعة التطور الجنيني قبل زرعها في الرحم.

      إرجاع الأجنة خلال عملية الحقن المجهري

      بعد تخصيب البويضات ووصولها إلى طور النمو المطلوب، يتم زرع الأجنة في رحم الزوجة خلال عملية تعرف بإرجاع الأجنة.

      وهذه العملية تتضمن الآتي:

      • تحضير الرحم لاستقبال الأجنة المزروعة من خلال تناول بعض الهرمونات التي تعزز سُمك بطانة الرحم استعدادًا لاستقبال الجنين.
      • زرع الأجنة المخصبة في الرحم باستخدام قسطرة رفيعة تُدخَل من خلال المهبل، وتراقب بالموجات فوق الصوتية لضمان سير العملية بدقة.

      للحجز و الاستعلام مع الدكتور خالد عبد المللك

        هل عملية الحقن المجهري مؤلمة؟

        عملية الحقن المجهري نفسها غير مؤلمة، إذ تجرى كافة خطوات العملية تحت التخدير الموضعي، وعادةً ما يكون الألم طفيفًا وقصير المدى، ولكن من الطبيعي أن تشعر الزوجات ببعض الانزعاج بعد العملية، ولكن هذه الأعراض تكون عابرة وتختفي بعد عدة أيام، ويمكن حينها تناول الباراسيتامول المسكن للألم بعد استشارة الطبيب المتابع.

        هل ينجح الحقن المجهري من أول مرة؟

        تتفاوت احتمالات نجاح الحقن المجهري من اول مره من حالة لأخرى، ويعتمد على العديد من العوامل منها: عمر الزوجة، وكفاءة البويضات والحيوانات المنوية، ولكن عمومًا تقدر نسبة النجاح بـ 70% تقريبًا لكل محاولة من الحقن المجهري.

        متى يظهر الحمل بعد الحقن المجهري؟

        عادةً ما يُجرى فحص الحمل المنزلي أو فحص الحمل في المختبر (تحليل هرمون الحمل) بعد 14 يومًا من عملية الحقن المجهري.

        وقد تلاحظ بعض الزوجات أعراض الحمل خلال فترة الانتظار، مثل تورم الثدي، وزيادة في الإفرازات المهبلية، وتغيرات في المزاج، ولكن تلك الأعراض غير كافية للتأكد من حدوث الحمل، فمن الضروري التأكد بواسطة فحص الدم الرقمي للتحقق من مستويات هرمون الحمل (HCG).

        نصائح لزيادة نسبة نجاح عملية الحقن المجهري 

        يمكن رفع نسب نجاح العملية وزيادة فرص حدوث الحمل عن طريق الالتزام ببعض التعليمات التي يُشير إليها أطباء الحقن المجهري، وتشمل:

        • الاهتمام بتناول غذاء صحي مفيد يتضمن كميات وفيرة من الخضراوات ومصادر البروتين، للتعافي من العملية في أسرع وقت.
        • الاعتدال بين الحركة والراحة دون الإفراط أو التفريط، فلا ينبغي للزوجة بذل مجهود بدني زائد بعد العملية، ولا تستوجب العملية بقائها في السرير طوال الوقت كما يظن البعض.
        • تجنب أسباب التوتر والضغط العصبي، إذ تؤثر الحالة النفسية في مستوى الهرمونات المفرزة في الجسم، وفي نتائج العملية.

        الدكتور خالد عبد الملك.. أفضل من يُجري عملية الحقن المجهري

        يُعرف الدكتور خالد عبد الملك كونه افضل دكتور حقن مجهري في مصر، وذلك لأنه يتميز بسجل حافل في عمليات الحقن المجهري الناجحة، حيث أن نسبة النجاح لعملياته قد تخطت حاجز الـ 70%.

        بجانب ذلك يتمتع الدكتور خالد بخبرة واسعة في هذا المجال، ويستخدم أحدث التقنيات والأدوات مما يعزز فرص الحصول على أفضل النتائج.

        في الختام، نوصيكم بالصبر من أجل تجاوز الصعوبات التي قد تجدونها في أثناء تحقيق حلم الإنجاب، واعلموا أن التقدم التكنولوجي والاهتمام الدقيق والمتابعة الطبية ساعدوا مئات الحالات في التغلب على مشكلة تأخر الإنجاب بسهولة.

        فكل ما عليكم هو البدء في اتخاذ خطوة إيجابية نحو علاج مشكلات العقم وتأخر الإنجاب من خلال حجز موعد في عيادات الدكتور خالد عبر الأرقام الموجودة على موقعنا الإلكتروني، ويمكنكم الاستفسار وطرح كافة الأسئلة التي ترغبون في معرفة إجابتها حول تقنيات الإخصاب المساعد.

        كذلك يمكنكم الاستفسار عن تكلفة عملية تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري ومدى نجاحها التي حققته في الآونة الأخيرة.

        للحجز و الاستعلام مع الدكتور خالد عبد المللك