عندما تبدأ المرأة التخطيط للحمل، يرغب البعض منهن في معرفة إمكانيات زيادة فرص الحمل في الذكور أو الأناث وهو ما أصبح ممكناً من خلال تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري بفضل تطور التقنيات المستخدمة في الحقن المجهري، فإذا كنتِ ترغبين في تحديد جنس الجنين قبل الحمل، فتابعي قراءة ذلك المقال.

هل يمكن أن تتم عملية تحديد نوع الجنين بالطرق التقليدية؟

بعض الأشخاص مازالوا يظنون في أن عملية تحديد نوع الجنين يمكن أن تتم من خلال الحرص على تناول بعض الأطعمة أو اتباع أوقات معينة للجماع، ولكن أكدت كافة الأبحاث الطبية أن هذه الاعتقادات خاطئة ولم يثبت صحة أي منها، إذاً فلا يوجد ما يسمى بـ عملية تحديد نوع الجنين بالطرق الطبيعية.

 

كيف تتم عملية تحديد نوع الجنين؟

تعتمد عملية تحديد نوع الجنين على “التشخيص الوراثي للأجنة قبل الزرع”، وهي الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها تحديد جنس المولود قبل زراعته في الرحم ضمن عملية الحقن المجهري.

التشخيص الوراثي للأجنة يتم بعد عملية التلقيح الصناعي للبويضات بالسائل المنوي للزوج، وبعد تحليل الكروموسومات الذكرية والأنثوية يمكن للزوجين تحديد نوع الأجنة التي يتم إعادة زرعها في الرحم.

من الضروري إخضاع الأزواج الذين يمتلكون تاريخ عائلي من الاضطرابات الهرمونية للفحص السابق ذكره وكذلك الأمهات المتقدمات في العمر أثناء خضوعن لـ تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري من أجل تجنب الحصول على طفل مصاب بعيوب خلقية.

خطوات تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري:

تتم عملية تحديد نوع الجنين بالخطوات التقليدية للحقن المجهري على النحو التالي:

  • الخضوع للفحوصات والأشعة للأم والأب للتأكد من عدم وجود مشاكل يمكن أن تتسبب في فشل عملية الحقن المجهري وفي حالة وجود مشكلة تخضع للعلاج أولاً قبل البدء في إجراءات العملية.
  • تحفيز انتاج البويضات لدى الأم من خلال المنشطات التي تحصل عليها قبل عملية التلقيح
  • يتم سحب البويضات من خلال إبرة رفيعة موجهة بالموجات فوق الصوتية 
  • الحصول على عينة من السائل المنوي للزوج لاستخدامها في التلقيح الصناعي
  • تبدأ عملية التلقيح مجهرياً وبعد إتمام عملية التخصيب يأتي دور “التشخيص الوراثي للأجنة” من خلال أخذ خزعة من خلايا الأجنة لتقييمها وتحديد هلي هي “XX” أي أنثي أم “XY” أي ذكر.
  • يترك الاختيار للزوجين في تحديد نوع الأجنة التي يتم زرعها في الرحم 
  • يتم إجراء اختبار الحمل بعد فترة واستمرار متابعة الحمل في افضل مركز تحديد نوع الجنين

 

عملية تحديد نوع الجنين بعد الحقن

تختلف هذه العملية عن ما تم قبل الحمل، فهذا الأمر يتم في افضل مركز تحديد نوع الجنين باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية من خلال أخذ عينة من المشيمة في الأسبوع 28 تقريباً من الحمل، وهذه أكثر الطرق شيوعاً لتحديد جنس الجنين بعد الحمل.

 

هذا الإجراء يمكن أن يخضع له الجميع ولا يرتبط بالحقن المجهري أو التلقيح الصناعي فقط

 

تكلفة عملية تحديد نوع الجنين

يعتقد البعض أن تكلفة عملية تحديد نوع الجنين مرتفعة نوعاً ما وهو أمر حقيقي خاصة أن تكلفة الفحص الوراثي للأجنة معملياً تعتبر مرتفعة نوعاً ما، وهو ما يؤثر في تكلفة عملية تحديد نوع الجنين النهائية مقارنة بالطرق العادية في الاخصاب أو التلقيح الصناعي، لكنها في النهاية عملية ذات نتائج مضمونة في تحديد نوع الجنين والحصول على أجنة خالية من التشوهات والعيوب الخلقية خاصة للأزواج الذين لديهم تاريخ وراثي في العائلة ببعض الأمراض.

 

تذكري 

تعتمد نسب نجاح عملية تحديد نوع الجنين على الإمكانيات المتوفرة في المركز الذي تتم فيه لذلك يجب اختيار افضل مركز تحديد نوع الجنين والذي يُشرف عليه طبيب يمتلك الخبرة والمهارة، ويقدم الدكتور خالد عبد الملك استشاري أمراض النساء والتوليد وأطفال الأنابيب والحقن المجهري كافة الاستشارات الخاصة بـ تحديد نوع الجنين بالحقن المجهري.