عملية المنظار الرحمي هي أحد الأساليب التشخيصية والعلاجية المُستخدمة لفحص الرحم عند المرأة وتقييم بطانة الرحم بصورة جيدة وتشخيص كافة المشاكل المتعلقة بتجويف الرحم وعنق الرحم في عملية تُعرف بـ ” عملية منظار الرحم عن طريق المهبل “.

هُناك بدائل تشخيصية أخرى لـ عملية المنظار الرحمي مثل السونار ولكن مع هذا فإنها لا تُعتبر بديلًا للمنظار، وذلك لأنه أوسع وأشمل في التشخيص، وفي السطور التالية سنوضح لكِ أهم ما تريدين معرفته حول المنظار الرحمي.

ما هو المنظار الرحمي ؟

المنظار الرحمي عبارة عن أنبوب طويل مثبت بطرفه مصدر للضوء، والذي بدوره يتصل بعدسة (كاميرا) موصلة بشاشة تليفزيون خاصة تعرض الصورة مكبّرة ليتمكن الطبيب من الرؤية بوضوح، وبالتالي يعطي تشخيصًا دقيقًا للحالة.

دواعي اللجوء لـ عملية منظار الرحم عن طريق المهبل

يوضح الدكتور خالد عبد الملك أن المنظار الرحمي يُمكن اللجوء له للأسباب الآتية:

  • معرفة أسباب العديد من الأعراض مثل غزارة الدورة الشهرية ووجود نزيف مهبلي غير طبيعي بعد انقطاع الطمث، وآلام الحوض وكذلك تحديد أسباب الإجهاض المتكرر.
  • تشخيص أمراض بعينها مثل الأورام الليفية والأورام السرطانية والالتصاقات في تجويف الرحم والتشوهات والعيوب الخلقية وتحديد سُمك بطانة الرحم.

بالإضافة إلى ذلك هناك استخدامات أخرى للمنظار الرحمي تتمثل في:

  • إزالة أجهزة منع الحمل التي تحركت من المكان الصحيح لها.
  • أخذ خزعات من الرحم وذلك لإرسالها للمعامل المتخصصة لفحصها تحت الميكروسكوب.
  • تثبيت أجهزة منع الحمل في قناتي فالوب.

منظار الرحم والحمل

يؤكد الدكتور خالد عبد الملك أنه لا يتم إجراء عملية المنظار الرحمي أثناء الحمل حيث إنه يشكّل خطورة على الجنين، لذلك يُنصح أولًا بإجراء اختبار الحمل.

ماذا بعد تشخيص أي من أمراض الرحم؟

يوضح الدكتور خالد عبد الملك أن هناك نوعين من المنظار الرحمي وهما التشخيصي والجراحي، وفي حال اكتشاف أي زوائد أو أورام أو غيرها من الأمراض الأخرى يتم تحديد موعد آخر لإجراء عملية الاستئصال بالمنظار الرحمي الجراحي، والمنظار الجراحي يشبه المنظار التشخيصي باستثناء أنه مزوّد بفتحة خاصة لإدخال الأدوات الجراحية عبرها.

ما هي خطوات المنظار الرحمي؟

إن المنظار الرحمي التشخيصي غير مؤلم على الإطلاق حيث إن قُطره حوالي 4 مم فقط ، ولكن مع ذلك عملية منظار الرحم عن طريق المهبل لاستئصال الأورام تتطلب تخديرًا كُلّيًا، وإليك أهم الخطوات:

  • يتم إدخال المنظار عن طريق المهبل مرورًا بعُنق الرحم ثم تجويف الرحم.
  • قد يتم حقن غاز ثاني أكسيد الكربون أو محلول خاص لنفخ الرحم وإبعاد أي أغشية مخاطية أو دم عن مجال الرؤية.
  • في حال التشخيص: يكتشف الطبيب أي شئ غير طبيعي في الرحم من خلال الرؤية عبر الشاشة الخاصة.
  • في حال كانت عملية جراحية: يُدخل الطبيب الأدوات الجراحية ثم يتم الإجراء حسب نوع العملية.

تستغرق عملية المنظار الرحمي ما بين 10 دقائق إلى ما يزيد عن الساعة حسب الإجراء سواء كان تشخيصيًا أو جراحيًا.

تكلفة المنظار الرحمي

تتراوح تكلفة المنظار الرحمي بين المراكز وذلك حسب العديد من العوامل الأساسية وهي:

  • الهدف من إجراء المنظار الرحمي.
  • الكشف قبل الإجراء ومعرفة التاريخ المرضي والدوائي.
  • خبرة الطبيب.
  • تكلفة التخدير -إن وجد- أثناء الإجراء.
  • تكلفة المستشفى في حال كان هناك إجراءات جراحية.

صحتك أمانة فلا تهمليها، وتوجهي إلى طبيبك إذا لاحظتِ أي شئ غير طبيعي أو نزيف على غير العادة.

اتصلي بنا الآن على الأرقام الموضحة على موقعنا الإلكتروني.