ما هو تليف الرحم؟ وهل يمكن علاج تليف الرحم بالمنظار الجراحي؟ وهل تؤثر تلك الأورام الليفية على الحمل؟ إليكِ المعلومات كاملة عن طرق علاج تليف الرحم وكيف يُشخصه أطباء النساء والولادة.

ما هو تليف الرحم؟

قبل أن نُشير إلى طرق علاج تليف الرحم، لابد أن نُجيب على السؤال التالي: ما هو تليف الرحم؟ تليف الرحم عبارة عن أورام ليفية حميدة غير سرطانية تنشأ داخل الرحم أو على جداره، وتختلف في الحجم.

أسباب تليف الرحم

السبب الدقيق للأورام الليفية غير معروف، وهي مرتبطة بمستوى الهرمونات الأنثوية في الدم (هرمون الاستروجين) التي ينتجها المبيضان.

  • عادةً ما تظهر الأورام الليفية خلال سنوات الإنجاب للمرأة (من حوالي 16 إلى 50 عامًا) عندما يكون هرمون الاستروجين في أعلى مستوياته، ثم تميل إلى الانكماش عندما تكون مستويات هرمون الاستروجين منخفضة، كما هو الحال بعد انقطاع الطمث عندما تتوقف الدورة الشهرية للمرأة.
  • يُعتقد أيضًا أنها تُصيب النساء ذوات الوزن الزائد أو البدينات، لأن زيادة الوزن تزيد من مستوى هرمون الاستروجين في الجسم.
  • قد يكون وجود عوامل وراثية للإصابة بـ تليف الرحم أحد عوامل الخطر أيضًا.

اعرفي عن اهم امراض الرحم و اعراضها .

هل تليف الرحم خطر؟

لا تُشكّل الأورام الليفية أي خطر، فهي أورام حميدة يُمكن علاجها بسهولة ولا داعي للقلق بشأنها، ومن النادر جدًا تحوُّلها إلى أورام سرطانية.

اعراض تليف الرحم عند البنات

لا تُدرِك العديد من النساء أنهن مصابات بالأورام الليفية لعدم ظهور أي أعراض لديهن، فيكتشف الطبيب وجود ورم ليفي في الرحم بالصدفة خلال الفحوصات الدورية، لكن قد تعاني بعض النساء من الأعراض (بنسبة سيدة من كل ثلاث سيدات 1:3)، أشهر تلك الأعراض:

  • دورة شهرية غزيرة قد تستمر لأكثر من أسبوع.
  • ألم في البطن وفي منطقة الحوض.
  • آلام أسفل الظهر.
  • كثرة التبول.
  • إمساك.

تشخيص تليف الرحم

كما ذكرنا، أن النساء المصابات بـ تليف الرحم لا يشعرن بأي أعراض تُنذر بذلك، لكن يستطيع الطبيب المُعالج اكتشاف الورم الحميد أثناء الكشف الدوري من خلال الاختبارات الآتية:

  • الأشعة التلفزيونية (الموجات فوق الصوتية): يستطيع الطبيب رؤية شكل الورم الحميد، مكانه، وقياس حجمه من خلال إجراء أشعة تلفزيونية على البطن، وهي أفضل الطرق لتشخيص تليف الرحم.
  • الأشعة بالصبغة: تُحقن الصبغة داخل الرحم، ثم تُجرى الأشعة للكشف عن وجود أورام ليفية داخل الرحم أو حوله (فقد تتكوّن الأورام الليفية على أنابيب فالوب وتسدها مما يمنع الحمل).
  • المنظار: تُشخص الأورام الليفية الموجودة في تجويف الرحم بالمنظار الرحمي أو البطني (خاصةً لتشخيص الأورام العُنقية التي لا تظهر في الأشعة التلفزيونية).

علاج تليف الرحم

يُمكن علاج تليف الرحم بالأدوية لتخفيف الأعراض، أو لإيقاف نمو الورم الليفي، لكل عمومًا تحتاج معظم الحالات إلى تدخل جراحي.

استئصال الاورام الليفية من الرحم؛ إحدى طرق علاج تليف الرحم، فهي جراحة بسيطة تُجرى بعمل شقوق صغيرة في منطقة البطن لإدخال المنظار الجراحي (وهو أنبوب رفيع مزود بكاميرا لتصوير الأنسجة) والأدوات الجراحية الأخرى لاستئصال الورم.

الحمل بعد علاج تليف الرحم

قد تنمو بعض الأورام الليفية في قنوات فالوب مؤديةً إلى انسدادها، مما يؤثر على الإنجاب، لكن بعد علاج تليف الرحم تتحسن الصحة الإنجابية للمرأة وترتفع فرصها في الحمل.

مركز الدكتور خالد عبد الملك

مركز دكتور خالد عبد الملك – دكتوراه أمراض النساء والحقن المجهري بالقصر العيني جامعة القاهرة – افضل مركز حقن مجهري لعلاج تأخر الإنجاب، وعلاج تليف الرحم، وعمليات ازالة الرحم بالمنظار، وعلاج أمراض النساء بأنواعها.