لا يعد ارتفاع نسبة الإصابة بالأورام الليفية أمرًا خطيرًا لكونها أورام حميدة لا يمكن أن تتحول إلى أورام سرطانية إلا في حالات نادرة جداً، بالإضافة إلى أن وجودها قد لا يتسبب في أي مشاكل أو أعراض للمرأة، مما لا يستدعي استئصال الرحم. تتعدد طرق علاج الورم الليفي في الرحم، وتعتمد طريقة العلاج على حجم ومكان الورم الليفي داخل الرحم.. دعنا نتحدث في هذا المقال عن طرق علاج الورم الليفي في الرحم.

 

ما هو الورم الليفي الرحمي؟

ورم عضلي حميد تتراوح أحجامه من حجم البذرة إلى حجم ثمرة كبيرة، وقد تصاب المرأة بأكثر من ورم ليفي واحد في آن واحد. تختلف أماكن تواجد الورم الليفي داخل الرحم وتشمل ثلاث أماكن رئيسية:

  • داخل تجويف الرحم.
  • خارج تجويف الرحم.
  • على جدار الرحم.

يعد الورم الليفي داخل الرحم أكثر الأنواع تأثيراً على الحمل، فقد يتسبب في عدم اكتمال الحمل؛ نظراً لأنه يشغل الحيز الخاص بالجنين، ولذلك فإن هذه الحالة هي أكثر الحالات التي تتطلب علاج اورام الرحم الليفية في وقت مبكر.

 

الأعراض المصاحبة للورم الليفي الرحمي

عادةً ما تكون الإصابة بأورام الرحم الليفية غير مصحوبة بأي أعراض ويتم اكتشافها بالصدفة، وقد تظهر أعراض في بعض الحالات، مثل:

  • استمرار الحيض لأكثر من أسبوع.
  • نزول الدورة الشهرية مرتين بالشهر.
  • الشعور بالحاجة إلى التبول بكثرة، والشعور بالضغط أثناء التبول.
  • ألم بمنطقة الحوض يمتد إلى أسفل الظهر.
  • ألم عند ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الإمساك.
  • زيادة في محيط منطقة البطن في حالة كبر حجم الورم.
  • تأخر الحمل في بعض الحالات.

  

تشخيص الورم الليفي الرحمي

أولى خطوات علاج الورم الليفي في الرحم هي أن يتم التشخيص الدقيق من خلال عدة طرق تشمل الآتي:

  • السونار باستخدام الموجات الصوتية على منطقة البطن.
  • السونار المهبلي.
  •  التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • المنظار الرحمي.
  • الأشعة بالصبغة.

 

طرق علاج الورم الليفي في الرحم

تتعدد طرق علاج الورم الليفي في الرحم وتعتمد على حجم الورم والأعراض المصاحبة له، ففي كثير من الأحيان يجد الطبيب -بعد التشخيص الدقيق- عدم الحاجة لعلاج الورم، ويكتفي فقط بالمتابعة الدورية لحجم الورم، وفي حالات آخرى قد يرى الطبيب أن الحالة بحاجة إلى تدخل لعلاج مشكلة الورم. 

وتشمل طرق العلاج المتبعة التالي:

  • علاج الاورام الليفية بدون جراحة بالأدوية

يعمل علاج الاورام الليفية في الرحم بدون جراحة عن طريق الأدوية على تقليل حجم الورم أو منع النزيف الناتج عن وجود الورم، وليس التخلص منه نهائياً، وتتضمن:

  • أدوية الـ GnRH، علاج هرموني يعمل على إيقاف إفراز هرمون الاستروجين والبروجيستيرون بالجسم لفترة زمنية لا تتجاوز الستة أشهر لتقليص حجم الورم الليفي، عادة توصف قبل إجراء عملية استئصال الورم لتقليل حجمه، وذلك لكونها علاج مؤقتًا، ففور توقف العلاج يزداد حجم الورم مجدداً.
  • اللولب الرحمي الهرموني، يطلق هرمون البروجيستيرون ببطء لتقليل سمك بطانة الرحم، مما يساعد على تقليل النزيف الناتج عن الورم، ولا يؤثر على حجم الورم.
  • الأدوية المحتوية على حمض الترانيكساميك، يعمل على تقليل غزارة النزيف، ويستعمل فقط في أوقات الحيض أو النزيف، ولا يعمل على تقليص حجم الورم أو التخلص منه.
  • علاج الورم الليفي في الرحم الجراحي

استئصال الورم الليفي هو الحل الأمثل والفعال للتخلص من الورم نهائياً، ويتم بعدة طرق:

  • جراحة منظار البطن، تستخدم في استئصال الأورام الليفية خارج الرحم باستخدام تقنية المنظار.
  • جراحة المنظار الرحمي، تستخدم في حالة الأورام الليفية داخل الرحم.
  • الجراحة المفتوحة عن طريق البطن، تعد هي الحل الأمثل في حالة أورام الرحم الليفية المتعددة ذات الأحجام الكبيرة، ويلجأ لها الطبيب أيضاً إذا تطلب الأمر استئصال الرحم بالكامل.

بعد أن تطرقنا إلى طرق علاج الورم الليفي في الرحم بدون جراحة، وطرق علاج الورم الليفي في الرحم بالجراحة.. يجب استشارة طبيبك الخاص حول مدى خطورة الورم الليفي الرحمي وطريقة العلاج المناسبة.