يعرف الورم الليفي بأنه نمو غير طبيعي لبعض الأنسجة في الرحم، وهو غير سرطاني ويتكون من أنسجة عضلية و ليفية. في بعض الأحيان ينمو ذلك الورم بشكل كبير جدًا في الحجم مما يسبب ألمًا شديدًا ونزيفًا كثيفًا أثناء الدورة الشهرية، وفي أحيان أخرى لا يسبب أي أعراض.

في الواقع لم يتوصل الأطباء بعد إلى السبب الرئيسي للورم الليفي، ولكنهم يرجحون وجود بعض العوامل المؤدية له وسنتطرق لها لاحقًا، وفي هذا المقال سنوضح لك أين يتكون ذلك الورم؟ وهل ينمو الورم الليفي خارج الرحم؟ وما هي أشكاله وطرق علاجه؟ اقرأي السطور التالية … 

أين يتكون الورم الليفي؟ 

يوضح الدكتور خالد عبد الملك -أحد أشهر أطباء النساء في مصر والحاصل على دكتوراة في أمراض النساء من القصر العيني جامعة القاهرة- أن الرحم يتكون من الجدار الخارجي ثم العضلات الملساء ثم تجويف الرحم الذي يتكون فيه الجنين، ويتطور الورم الليفي من عضلات الرحم بأحجام وأشكال مختلفة، كما أنه يمكن أن يتطور في عنق الرحم.

 

يشير الدكتور خالد عبد الملك إلى أن الورم الليفي له عدة أنواع قد تنمو في العديد من الأماكن في الرحم وهي:

  • الورم الليفي داخل تجويف الرحم: وهو أسوأ نوع منهم، حيث إنه يشغل الحيز الذي يتواجد في الجنين، وذلك النوع يؤثر على الحمل ويتسبب في سقوط الجنين.
  • الورم الليفي في جدار الرحم: وهو غير مُقلق على الإطلاق.
  • الورم الليفي خارج الرحم: وهو ينمو للخارج عكس النوعين السابقين.

أشكال الورم الليفي

كأي ورم؛ يبدأ الورم الليفي بنمو غير طبيعي في الأنسجة، ويوضح الدكتور خالد عبد الملك أن هناك ثلاثة أشكال أساسية للأورام الليفية وهي: 

  • ورم ليفي ذو شكل كروي: ويشبهه ببذرة صغيرة تتطور وتنمو في اتجاهات مختلفة.
  • ورم ليفي ذو عنق: وهو يشبه الفطر، وقد ينمو ذلك الورم الليفي خارج الرحم أو داخله، ويسبب هذا الشكل قلقًا إذا التوى على نفسه، حيث إنه يسبب آلامًا مُبرحة للمريضة.
  • ورم ليفي ذو عنق وبداخل تجويف الرحم، وهذا النوع يسبب نزيفًا.

اعرفي عن عملية استئصال الورم الليفي خارج الرحم

وبعد أن عرفنا أنواع وأشكال الورم الليفي، يظهر سؤال شائع آخر؛ هل يتطور الورم في مكان واحد في الرحم؟ أو أنه يمكن أن تصاب المريضة بعدد أكبر من الأورام الليفية؟ 

عدد الأورام الليفية

يوضح الدكتور خالد عبد الملك أن المريضة يُمكن أن تُصاب بورم ليفي واحد أو عشرات الأورام الليفية، كما أنه يمكن أن تتعدد أنواع وأماكن الورم الليفي خارج الرحم أو داخل الرحم، ويختلف ذلك حسب عوامل عديدة مثل مستوى هرمون الأنوثة، ويؤكد أنه كلما كان التشخيص مبكرًا كلما كان ذلك أفضل للمريضة.

أعراض الورم الليفي 

يشير الدكتور خالد عبد الملك إلى أن الأورام الليفية تكون بلا أعراض في البداية، وقد يكون اكتشافه صدفة أثناء إجراء سونار أو غيره، إلّا أنها قد تتطور مع نمو الورم، وتتضمن:

  • نزيفًا غزيرًا أثناء الدورة الشهرية.
  • امتداد الدورة الشهرية لأكثر من أسبوع.
  • ألم في منطقة الحوض.
  • الإمساك.
  • ألم في المثانة وأثناء التبول.

علاج الورم الليفي خارج الرحم وداخله

يوضح الدكتور خالد عبد الملك أن العلاج يعتمد على شكوى المريضة، والأساليب العلاجية هي الجراحة لاستئصال الورم أو وصف الأدوية والمتابعة اليقظة له من خلال الزيارات الدورية للطبيب.