تتعلق الكثير من الآمال بنتائج الحقن المجهري حيث ينتظر الأبوان أخبارًا سعيدة بحدوث الحمل، والسؤال هنا: هل من الممكن حدوث الحمل بعد الحقن المجهري ؟ وكيف نتأكد من حدوثه؟ في هذا المقال نجيب على هذا السؤال.

ما هو الحقن المجهري؟

 

يلجأ العديد من الأزواج إلى استخدام وسائل صناعية مثل عملية الحقن المجهري و أطفال الأنابيب وغيرهما عند فشل حدوث الحمل الطبيعي نظرًا لوجود بعض المشاكل الصحية التي تتعلق بالمرأة أو بالرجل مثل:

  • انسداد أو تلف قناة فالوب.
  • اضطرابات في التبويض عند المرأة.
  • تضرر في بطانة الرحم.
  • الإصابة بالأورام الليفية الرحمية.
  • ربط أو عكس قناة فالوب.
  • انخفاض أعداد الحيوانات المنوية، أو عدم قدرتها على اختراق البويضة.
  • عقم غير المبرر.
  • بعض الأسباب الوراثية.
  • العلاج الإشعاعي والكيماوي لمرضى السرطان.

 

يعمل الحقن المجهري على تلقيح البويضات مع الحيوانات المنوية في المعمل على أيدي أطباء متخصصين في ذلك، وبعد التلقيح يحقن الطبيب الجنين في رحم الأم. ويعد الحقن المجهري من أكثر الطرق استخدامًا في إنجاب الأطفال عند فشل الأبوين في الإنجاب بالطرق الطبيعية.

 

كيف يتعرف الطبيب على حدوث الحمل بعد الحقن المجهري؟

يطلب الطبيب من المريضة عمل فحص لعينة من الدم بعد 10 إلى 14 يومًا من الحقن المجهري، حيث يبين الفحص نسبة هرمون hCG المعروف باسم هرمون الحمل، وقد تلجأ العديد من النساء إلى اختبارات الحمل المنزلية بسبب التعجل في التأكد من حدوث الحمل لكن يُعيب هذه الاختبارات انخفاض معدلات دقتها. 

 

أثناء هذا الإجراء، يصف الطبيب للمراة بعض الأدوية المساعدة في تثبيت الحمل والتي يحتوي بعضها على هرمون الحمل الذي قد يعطي نتيجة إيجابية – أي نتيجة غير صحيحة – في نتائج اختبارات الحمل المنزلية عند حقنه قبل يوم من إجراء الاختبار. ومع ذلك، يُمكن استعمال تلك الاختبارات بعد مرور أسبوعين من الحقن المجهري.

 

اعراض الحمل بعد الحقن المجهرى

 

تتعرف المرأة على نجاح حدوث الحمل بعد الحقن المجهري عند ظهور بعض الأعراض مثل:

  • رؤية بعض الدم، وتعد تلك أولى علامات الحمل ويدل ظهور الدماء على نجاح زرع الجنين في بطانة رحم الأم.
  • حدوث تشنجات في الرحم نتيجة ارتفاع معدل هرمون البروجسترون. 
  • ظهور تقرحات على الثدي، حيث تظهر تلك التقرحات عند العديد من النساء الحوامل في بداية حملهن.
  • الشعور بالإرهاق والإجهاد الشديد، حيث تشعر المرأة بالتعب من بداية الحمل حتى موعد الولادة لكن يزداد الشعور بالنعاس في بداية فترة الحمل، ويرجع ذلك إلى ارتفاع معدل البروجسترون.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء خاصة في الصباح، وتزداد تلك الرغبة خلال الشهر الثاني من الحمل.
  • انتفاخ حول البطن.
  • تغير لون إفرازات الرحم عند استخدام الأدوية المهبلية – سواء كانت أقراص أو جل – بالإضافة إلى الشعور بالحكة والحرقة نتيجة وجود فطريات في الرحم.
  •  الحاجة المستمر للتبول نتيجة ارتفاع هرمون الحمل hCG وهرمون البروجسترون.

 

رغم أن تلك الأعراض قد تساهم في التعرف على وجود الحمل إلا أنه لا يصح الاعتماد عليها وحدها دون إجراء فحوصات الدم الأكثر دقة. 

 

متى يظهر الحمل بعد الحقن المجهري؟

 

يطلب الطبيب من الأبوين الانتظار لمدة أسبوعين للتأكد من حدوث الحمل بعد الحقن المجهري، وعادةً يشعر الأبوين بكثير من التوتر خلال ذلك الأسبوعين حتى ظهور النتائج.

 

هل الحقن المجهري يمنع الحمل الطبيعي؟

 

الحقن المجهري ذاته لا يمنع الحمل الطبيعي فيما بعد إلا أن الخضوع لعملية الحقن المجهري عادةً ما يكون بسبب وجود عوائق مهمة تمنع الحمل من الأساس.

 

تُقدم عيادة الدكتور خالد عبد الملك كافة خدمات تشخيص وعلاج مشاكل تأخر الإنجاب إلى جانب خدمة الحقن المجهري، ونسعد كثيرًا بتواصلكم معنا لأي استفسار طبي متعلق بهذه النوعية من المشاكل.