أشعة الموجات فوق الصوتية المهبلية

اشعة الموجات فوق الصوتية المهبلية أو السونار المهبلي هي أشعة يتم إجراؤها عن طريق المهبل لفحص الأجهزة التناسلية للمرأة، وهو إجراء بسيط وغير مؤلم ويعد آمن بدرجة كبيرة ولا يسبب أي أضرار على الجنين في حالة استخدامه لمتابعة الحمل.

أهمية أشعة الموجات فوق الصوتية المهبلية

يتم استخدام أشعة الموجات الصوتية المهبلية في الحالات التالية:

-في حالة وجود آلام في الحوض.
-الرحم المقلوب.
-العيوب الخلقية للرحم.
-وجود نزيف غير طبيعي أثناء الدورة الشهرية.
-فحص بطانة الرحم.

كما يمكن استخدام الأشعة لمتابعة الحمل في الحالات التالية:

-متابعة نمو الجنين.
-فحص عنق الرحم لتجنب أسباب الإجهاض والولادة المبكرة.

كيف يتم إجراء أشعة الموجات فوق الصوتية المهبلية؟

يتم إدخال جهاز الأشعة عبر فتحة المهبل بعد تعقيمه وتغطيته بعازل، ويتصل الجهاز بشاشة تلفزيونية يتم متابعة الفحص والصور من خلالها.

الدكتور خالد عبد الملك أستاذ أمراض النساء والوليد ومتابعة حالات الحمل بأحدث الوسائل الطبية والمتطورة.