ساعدت عملية أطفال الأنابيب العديد من الأزواج الذين يعانون من تأخر الإنجاب دون وجود أسباب واضحة على علاج مشكلة تأخر الإنجاب. ويتوقف نجاح العملية وحدوث الحمل على العديد من المعايير، من أهمها مدى التزام الزوجة بما يقدمه الطبيب من تعليمات ونصائح قبل عملية اطفال الانابيب. 

عملية أطفال الأنابيب

تُجرى عملية أطفال الأنابيب من خلال تنشيط المبيض بواسطة الأدوية الهرمونية لإنتاج أكبر عدد ممكن من البويضات، ومن ثَم دمجها مع الحيوانات المنوية الخاصة بالزوج، ووضعها في أنابيب منفصلة ذات وسط مناسب لانقسام الخلايا.

  • الفرق بين الحقن المجهري وأطفال الأنابيب

تختلف عملية أطفال الأنابيب عن الحقن المجهري في طريقة إخصاب البويضة، إذ يتم حقن البويضة بحيوان منوي من جانب الطبيب خلال عملية الحقن المجهري، بينما في حالة أطفال الأنابيب تترك الحيوانات المنوية والبويضات المسحوبة من الزوجة في وَسَط مناسب كي يتم الإخصاب تلقائياً دون تدخل الأطباء.

نصائح قبل عملية اطفال الانابيب

قبل خضوع الزوجين إلى عملية أطفال الأنابيب ينبغي عليهم معرفة بعض المعلومات التي تضمن لهم أعلى نسب نجاح للعملية، وتتضمن تلك المعلومات والنصائح الآتي:

  • اختيار المركز الطبي المناسب

يعد اختيار الزوجين للمركز الطبي المناسب لإجراء العملية أهم خطوة لضمان أعلى نسب نجاح ممكنة للعملية، فإن العامل الأساسي المؤثر على نجاح العملية هو مدى جاهزية المركز بالتقنيات الطبية اللازمة لمتابعة الزوجة خلال فترة تنشيط المبيض، وتزويده بالحضانات الحديثة التي تساعد على حفظ الأجنة المخصبة حتى موعد زراعتها.

  • المتابعة المستمرة مع الطبيب

تبدأ أولى خطوات العملية من اليوم التاسع بعد فترة الطمث، إذ يتابع الطبيب الزوجة عن طريق فحص المبيض بالسونار باستمرار.

وعند وصول حجم البويضات إلى 18مم أو أكثر، يَصِف الطبيب بعض الأدوية الهرمونية للزوجة لحَث المبيض على إفراز عدد كبير من البويضات ذات جودة وكفاءة عالية، قادرة على الإخصاب والانقسام لتكوين الجنين، لذا تحتاج الزوجة إلى المتابعة باستمرار مع الطبيب لمعرفة مدى تطور البويضات أولاً بأول.

  • الالتزام بالجرعات الدوائية

من أهم ما يُقدمه الطبيب من نصائح قبل عملية اطفال الانابيب ضرروة التزام الزوجة بتناول الأدوية الموصوفة، ذلك إلى جانب الاهتمام بالتغذية الصحية، أي تناول المأكولات الغنية بالفيتامينات والمعادن المفيدة لصحة الجسم، وهو ما نجده في الخضروات والفواكه والأسماك.

تستمر مرحلة تنشيط المبيض مدة أسبوعين كحد أقصى، عندها يفرز المبيض البويضات الناضجة وتتوقف الزوجة عن تناول الأدوية المنشطة، ويستبدلها الطبيب بحقنة تُعرف باسم الحقنة التفجيرية لتحفيز التبويض، وعلى الزوجة الاستعداد إلى عملية سحب البويضات خلال الساعات التالية.

بعد سحب البويضات ودمجها مع الحيوانات المنوية من الزوج، يتكون عدد من الأجنة، بعضها يستطيع الانقسام مكوناً جنين يُمكِن زراعته لاحقًا داخل الرحم واستكمال الحمل، والبعض الآخر قد يموت قبل تلك المرحلة.

الالتزام بما يقدمه الطبيب من نصائح قبل عملية اطفال الانابيب يُزيد من نسب الحصول على بويضات أكثر قدرة على الانقسام وتكوين أجنة واستكمال الحمل.

تواصل الآن مع مركز الدكتور خالد عبد الملك، وهو مركز حقن مجهري متخصص يُقدم العديد من خدمات الإخصاب المساعد، منها اطفال الانابيب، مُستخدمًا أحدث البروتوكولات العالمية ومُعتمدًا على أحدث التقنيات الطبية.