يعد إنجاب الأطفال من أسباب رغبة البشر في الزواج، إذ يحلم كل فرد بصغار يلعبون حوله ويكونون عضد له عند الكبر! ومع الأسف، تتعطل أحلام البعض عند اكتشافهم وجود صعوبة في الإنجاب لأسباب متعددة، لذا يلجأوا إلى العلاج بمساعدة العمليات الحديثة مثل عملية اطفال الأنابيب، والحقن المجهري.

في هذا المقال، نساعدك في معرفة خطوات عملية اطفال الانابيب بالتفصيل.  

ما هي عملية اطفال الأنابيب؟

مَنَح التطور العلمي فرصة للبشر لإنجاب الأطفال، حيث وفر العديد من الوسائل لذلك مثل عملية أطفال الأنابيب والحقن المجهري وغيرهما.

تتميز عملية اطفال الأنابيب بقدرتها على المساعدة في إخصاب البويضة في المعمل، واستكمال باقي مراحل تكوين الجنين داخل رحم الأم.

المدة التي تستغرقها عملية اطفال الانابيب

تتضمن عملية اطفال الأنابيب على العديد من المراحل لإخصاب البويضة وزرعها، لذا يحتاج إتمام تلك العملية بعض الوقت. تستغرق تلك العملية حوالي 3 أسابيع في المرحلة الأولى فقط، ثم تستمر باقي المراحل فترات مختلفة حسب كل فرد. 

أسباب الخضوع لعملية أطفال الأنابيب

يلجأ العديد إلى عملية اطفال الأنابيب عند وجود صعوبة في الإخصاب بصورة طبيعية، ويمكن توضيح أهم الأسباب المؤدية للعملية في السطور الآتية:

  • انسداد أو تلف قناة فالوب.
  • اضطرابات في التبويض عند المرأة.
  • تضرر في بطانة الرحم.
  • الإصابة بالأورام الليفية الرحمية.
  • ربط أو عكس قناة فالوب.
  • انخفاض أعداد الحيوانات المنوية، أو عدم قدرتها على اختراق البويضة.
  • عقم غير المبرر.
  • بعض الأسباب الوراثية.
  • العلاج الإشعاعي والكيماوي لمرضى السرطان.

في الفقرة التالية يمكنك التعرف على خطوات عملية اطفال الانابيب بالتفصيل، ومعرفة الفحوصات اللازم إجرائها قبل العملية.

خطوات عملية اطفال الانابيب بالتفصيل 

قبل الخضوع للعملية

يطلب الطبيب قبل الخضوع إلى عملية اطفال الأنابيب عمل بعض الفحوصات الضرورية من جانب الطرفين (الزوج والزوجة)؛ للتأكد من نجاح عملية اطفال الأنابيب.

يلزم على الزوجة الخضوع لفحص مخزون المبيض للتعرف على كمية وكفاءة البويضات الموجودة، أيضًا يوضح الفحص تركيز بعض الهرمونات الموجود في المرأة مثل:

  •  الهرمون المحفز لتكوين البويضة (FSH)
  •  هرمون الاستروجين الأنثوي
  •  الهرمون مخزون المبيض (AMH) 

وللتأكد من الحالة الصحية للطرفين يلزم على الزوج تقديم فحصًا للسائل المنوي إلى الطبيب قبل إجراء عملية اطفال الأنابيب.

يفحص الطبيب رحم المرأة بالسونار قبل زرع البويضة بداخله؛ للتأكد من سلامته وقدرته على الحفاظ على البويضة دون فقدها.

خطوات عملية اطفال الأنابيب 

تنقسم العملية إلى 5 مراحل:

  • التحفيز والإنتاج، وفيها تتعاطى المرأة بعض الأدوية اللازمة؛ لزيادة إنتاج المبيض للبويضات المطلوبة للعملية.
  • شفط البويضة خارج الرحم عبر إدخال إبرة رفيعة للمبيض مع الخضوع لتخدير كلي للجسم.
  • تلقيح البويضة مع الحيوان المنوي.
  • تهيئة البويضة المخصبة للتكاثر والانقسام. 
  • نقل البويضة إلى رحم الأنثى.

النتائج بعد العملية

يفحص الطبيب عينة دم للمرأة بعد مرور 14-12 يومًا من شفط البويضة من الرحم؛ لمعرفة بداية الحمل من عدمه.

نجاح عملية اطفال الأنابيب 

بعد إجراء العملية يتمنى الأزواج نجاح تلك العملية لكن هناك بعض العوامل التي تتحكم في استمرار نمو الجنين:

  • عمر الأم إذ تزيد نسبة النجاح في الأمهات صغيرات السن.
  • الحالة العامة للجنين.
  • عدد مرات الحمل، حيث يزيد عدد مرات الحمل من نسبة نجاح اطفال الأنابيب عن اللاتي لم تحملن قبلًا.
  •  سبب العقم وعدم الإنجاب.
  • نظام حياة الوالدين، إذ يقلل التدخين، والسمنة، وتناول المشروبات المنبهة كثيرًا من نسبة نجاح العملية.

في النهاية، إن كانت تراودك المزيد من الأسئلة التي تحتاج إلى إجابة لها، يمكنك التواصل مع عيادة دكتور خالد عبد المالك لتوضيح المزيد عن عملية اطفال الأنابيب.