يعد التشخيص الوراثي قبل الأجنة أحد الإجراءات الوقائية التي يتم اتباعها لتجنب انتقال الأمراض الوراثية من الأبوين إلى الجنين، كما يتم إجراؤه لإكتشاف تشوهات الكروموسومات التي تؤدي إلى ولادة طفل مريض وغير طبيعي.

متى يتم إجراء التشخيص الوراثي قبل نقل الأجنة؟

يتم إجراء التشخيص الوراثي للأجنة بعد تلقيح البويضة وقبل إعادة زرعها في الرحم حيث يتم سحب خلية واحدة بعد انقسام البويضة الملقحة إلى 8 خلايا، ويتم تحليل الخلية في مختبرات خاصة لاكتشاف وجود أمراض أو تشوهات مما يساعد على اختيار الأجنة السليمة وإستبعاد الأجنة غير الطبيعية.

الحالات التي تحتاج إلى التشخيص الوراثي قبل نقل الأجنة

يكون إجراء التشخيص الوراثي قبل نقل الأجنة مفيدًا في حالات حدوث الإجهاض المتكرر وتقدم سن المرأة وتكرار فشل عمليات التلقيح الصناعي، كما يتم إجراؤه للكشف عن العيوب الجينية لدى الزوجين.

الدكتور خالد عبد الملك أستاذ أمراض النساء والتوليد متخصص في متابعة حالات تأخر الإنجاب وعمليات التلقيح الصناعي والحقن المجهري.