اعراض الحمل بعد التبويض

إحجز موعدك الان

    مواقع التواصل

    تابعنا على منصات السوشيل ميديا المختلفة الأن

    تتطلع أغلب الزوجات إلى معرفة فترة التبويض من دورتها الشهرية، وهي تلك الفترة التي ينتج فيها المبيض بويضة ناضجة. ويساعد معرفة تلك الفترة على تحقيق الحمل أو منعه. وفي مقال اليوم سنتحدث معكِ حول تلك الفترة وكيفية تحديدها وعن اعراض الحمل بعد التبويض، تابعي معنا. 

    للحجز و الاستعلام مع الدكتور خالد عبد المللك

      متى يحدث التبويض؟

      تعيد الدورة الشهرية نفسها من اليوم الأول الذي يبدأ فيه نزول دم الحيض ويبدأ المبيض في تجهيز بويضة جديدة لإفرازها في أثناء فترة التبويض.

      يحدث التبويض في اليوم 14 من الدورة الشهرية، وربما يحدث الحمل خلال تلك الفترة، وسوف نتحدث في السطور القادمة عن اعراض الحمل بعد التبويض، أما في حالة عدم حدوث الحمل يبدأ دم الحيض يتدفق في اليوم 28 من الدورة، وعندها يبدأ المبيض دورة جديدة وهكذا…

      ما هي الأعراض التي تشير إلى حدوث التبويض؟

      وقبل معرفة “ما هي اعراض الحمل بعد التبويض؟” نوضح لكِ العلامات التي تشير إلى بداية فترة التبويض.

      تشمل أعراض التبويض المؤدية للحمل الآتي:

      • زيادة الإفرازات المهبلية، فتتميز افرازات التبويض بأنها شفافة ومطاطية.
        وهي أيضًا عامل هام في تحديد انتهاء فترة التبويض، لأنها تصبح بعدها قليلة وسميكة وقاتمة.
      • نزيف مهبلي خفيف، ويظهر في صورة نزول بضع نقاط من الدم.
      • زيادة الرغبة الجنسية.
      • ألم المبيض ويتمثل في عدم الراحة مع الشعور بألم في جانب واحد من البطن.

      ما هو الوقت المناسب للجماع عند الرغبة في الحمل؟

      إذا كنت ترغبين في الحمل وتخططين لذلك، فإن التوقيت المناسب للجماع هو اليوم الذي يسبق التبويض ويوم التبويض نفسه، لذلك ينصح أطباء النساء والتوليد بالجماع بعد اليوم 12 من الدورة الشهرية ولمدة 5-6 أيام، وذلك إذا كانت متوسط الدورة الشهرية 28 يومًا -مع العلم أن اليوم الأول في الدورة الشهرية هو اليوم الأول من نزول دم الحيض.

      بعض الزوجات تكون دورتها الشهرية غير منتظمة، ويصعب عليها تحديد أيام التبويض، ففي هذه الحالة يمكنها إقامة العلاقة الزوجية كل 2-3 أيام من أجل زيادة فرصتها في الحمل.

      إقرئي ايضا ما هي اعراض الحمل في الاسبوع الاول؟

      ما هي أعراض الحمل بعد التبويض؟

      وفيما يلي أعراض الحمل بعد التبويض، وهي الأعراض المبكرة التي ربما تشعر بها الزوجة قبل موعد دورتها الشهرية:

      • ألم الثدي
        الشعور بثقل الثدي والألم عند لمسه أحد العلامات المبكرة التي قد تلاحظها الحامل.
      • الشعور بالتعب والإرهاق
        وهو شعور ناتج من التغيرات الهرمونية وانخفاض مستوى السكر في الدم وضغط الدم خلال هذا الوقت.
      • الغثيان
        غالبًا يبدأ الغثيان ولا سيما في فترة الصباح ما بين 4-6 أسابيع من الحمل، ولكن بعض الزوجات تعاني الغثيان المرتبط بالحمل مبكرًا.
      • زيادة الإفرازات المهبلية
        تلاحظ الزوجة تغيير أو زيادة الإفرازات المهبلية خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وتكون مخاطية لزجة أو لونها أبيض أو أصفر.
      • التبقع الدموي
        قد تعاني الزوجة من نزيف مهبلي خفيف ناتج من انغراس الجنين في الرحم، وذلك بعد نحو 10-14 يوم من الحمل.
      • الانتفاخ
        تسبب التغيرات الهرمونية بطء حركة الجهاز الهضمي، وقد ينتج عنها الشعور بالانتفاخ أو الإمساك.
      • مغص الحمل
        مغص الحمل أو تشنجات الرحم التي تشبه تقلصات الدورة الشهرية هي أحد اعراض الحمل بعد التبويض ولكن متى يبدأ مغص الحمل بعد التبويض؟ يبدأ مغص الحمل بعد 5-6 أيام من حدوث الإخصاب، ويكون ناتجًا من انغراس البويضة المخصبة في الرحم.

      إذا كانت الزوجة تنتظر حدوث الحمل قد لا تطيق الانتظار حتى موعد الدورة الشهرية للتأكد، فعلى الرغم من أن اعراض الحمل بعد التبويض التي سبق ذكرها قد تشير إلى حدوث الحمل ولكن بدون إجراء اختبار الحمل أو الفحص بالموجات فوق الصوتية لا يمكن تأكيد ذلك.


      للحجز و الاستعلام مع الدكتور خالد عبد المللك