قد تتعرض السيدات للاجهاض المتكرر خاصة في الشهور الأولى من الحمل، والتى تحدث خاصة في الأسبوع الخامس أو السادس، وتختلف أسباب الإجهاض المتكرر ما بين:

  • المشاكل الوراثية: عند انتقال بعض المشاكل الوراثية للجنين قد تجعل الحمل غير قابل للاستمرار، أو وجود عيوب وراثية في البويضة أو الحيوان المنوي
  • يكوت النساء في سن الـ35 أو أكثر عرضة للاجهاض المتكرر خاصة وأن البويضات أو الحيوانات المنوية لدى الرجال في نفس السن لا تكون في حالة جيدة
  • إصابة النساء بسرعة تجلط الدم وهو ما يعني تجلط الدم في الرحم وما ينتج عنه من فصل المشيمة عن الجنين وانقطاع التغذية التي يحصل عليها من الأكسجين والغذاء وبالتالي عدم اكتمال الحمل في هذه الحالة.
  • إرتفاع نسبة الحمض الأميني(الهموسيستين): الهموسيستين هو عنصر الكبريت الأكثر شيوعاً الذي يحتوي علي الأحماض الأمينية الموجودة في الجسم. في حين أنها ليست ضارة في المستويات العادية، لكن اذا ارتفعت هذه النسب (خاصة أثناء الحمل)، يمكن أن تسبب حالة تسمى فرط التجلط. وهو ما يسبب حدوث جلطات الدم بشكل أكبر بكثير مما ينبغي
  • الاضطرابات المناعية: تسبب هذه الحالة مهاجمة الجسم للجنين باعتباره جسم غريب عنه ويؤدي في النهاية إلى الإجهاض
  • الخلل الهرموني: مثل انخفاض البروجسترون الذي يحافظ على بطانة الرحم التى تمج الجنين بالتغذية أثناء تكون المشيمة وفي حالة انخفاضه يعني تلف البطانة مما يتسبب في بدء الحيض.
  • اضطراب مستويات الأنسولين: مستويات الأنسولين الغير منتظمة تسبب متلازمة تكيس المبايض التي تجعل من الصعب على الجنين  التواجد بشكل صحيح في الرحم
  • اضطرابات الغدة الدرقية
  • عمر الأم: تزداد احتمالية حدوث الإجهاض المتكرر مع زيادة عمر الأم، وذلك بسبب خلل كروموسومي في الأجنة أو خلل في وظيفة الرحم أو المبيض.
  • تكيس المبايض : ترتبط بها بنسبة تقارب 10٪ من حالات الإجهاض المتكرر
  • العادات اليومية الضارة: قد ترتبط بعض الممارسات التي تقوم بها الأم بحدوث الإجهاض المتكرر مثل تناول الكحول أو التدخين.

علاج الاجهاض المتكرر

يعتبر  إجهاض المرأة مرتين متتاليتين يعنى أنها معرضة أكثر للإجهاض المرة القادمة، لذلك هناك إجراءات يجب اتباعها لتفادي حدوث ذلك من خلال:

  •   إجراء كافة التحليل الخاصة بالفيروسات للتأكد من عدم إصابتهم بأى فيروس.
  •  إجراء تحاليل المناعة لتوضيح إذا كان هناك مرض مناعى لديها أم لا.
  •  إجراء تحاليل تجلط الدم لأخذ أدوية مذيبات التجلط لعلاجها.

في حالة التأكد من كافة التحاليل يمكن اللجوء إلى عملية ربط عنق الرحم فى نهاية الشهر الثالث، خاصة إذا كان عنق الرحم قصير، مع فحص الرحم جيدا وإزالة أو عوائق به أو ورم ليفى أو أى شىء قد يعوق الحمل.

يبدأ علاج الاجهاض المتكرر من خلال:

  •  الرعاية الجيدة خلال فترة الحمل نفسياً وجسديا
  • الحصول على التغذية السليمة
  • فحص فصيلة الدم للزوجين
  • الكشف عن تشوهات الرحم من خلال السونار
  • الكشف عن الاضطرابات الوراثية لدى الرجل والمرأة
  • الكشف عن تشوهات في الجنين أو المشيمة.
  • الكشف عن الالتهابات المهبلية الجرثومية بالأخص عند حدوث الإجهاض في الشهر الرابع أو الخامس أو السادس والولادة المبكرة في حمل سابق.

في حالة وجود اي من الأسباب المرضية التي تؤدي إلى الإجهاض عادة ما يكون العلاج:

  • علاج اضطرابات المناعة
  • يمكن إجراء عملية جراحية في حالة وجود تشوهات في الرحم
  • تناول الأدوية التي تمنع تجلط الدم في حال كانت الأزمة بسبب ارتفاع نسبة التجلط في الدم مثل
  • إذا تم تشخيص متلازمة أضداد الفوسفوليبيد، يمكن إعطاء بعض الأدوية التي تقلل تشكيل الأسبرين بجرعات صغيرة حقن الهيبارين منخفض الوزن الجزيئي (LMWH) لعلاج الإجهاض المتكرر في النساء المصابات بمتلازمة أضداد الفوسفوليبيد.
  • علاج خلل الغدة الدرقية وضبط مستويات السكر في الجسم خاصة للسيدات التي تعانى من مرض السكرى
  • علاج الالتهاب المهبلي البكتيري، قد لا يُظهر الالتهاب المهبلي البكتيري أي أعراض في بدايته خاصة في الثلث الثاني من الحمل، إذ أنّ العلاج الالتهاب في بدايته يقلل من نسب حدوث الإجهاض بشكل عام.

كيف يمكن تقليل احتمالية الإجهاض المتكرر؟

  • التشخيص الصحيح وعلاج الأمراض أو العدوى التي تعاني منها الأم والتي قد تكون السبب في تكرار حدوث الإجهاض.
  • الرعاية المبكرة للحمل بالاعتناء الجسدي والنفسي، والراحة والتغذية المتوازنة.
  • تحسين أسلوب الحياة له تأثير إيجابي في الوقاية من مضاعفات ومشاكل الحمل، وتشمل على  تجنب عوامل الخطر التالية: “تجنب التدخين، وتقليل تناول الكافيين، تجنب تناول الكحول.، تجنب التعرض للنفايات البيئية، الابتعاد عن محفزات السمنة، الابتعاد عن مسببات التوتر.

افضل دكتور لعلاج الاجهاض المتكرر

يفضل علاج الاجهاض المتكرر لدى متخصص فى تلك الحالات، لذلك تلجأ السيدات إلى الدكتور خالد عبد الملك، دكتور أمراض النساء والتوليد والعقم – استشاري أطفال الأنابيب والحقن المجهري بالقصر العيني جامعة القاهرة، وأيضا لمتابعة الحمل الحرج بالأشعة فوق الصوتية والفحص الدوري لعنق الرحم، وعلاج تكيس المبايض والبطانة المهاجرة و هو دكتور متخصص في علاج الاجهاض المتكرر و متابعة الحمل